الأربعاء ، 17 يناير 2018
الرئيسية / تدوينات / تدوينات ساخرة / تعازيّ يا سي حمّه، الرفيق كاسترو مات

تعازيّ يا سي حمّه، الرفيق كاسترو مات

الحبيب حمام

إن للطبيعة وإن الرفاق إليها راجعون، كما بدأتم حثالة كيمياوية تعودون، الرفيق كاسترو كان ضعيفا ولم يتلاءم مع البيئة الطبيعية، فانطبق عليه قانون داروين، لأنه لم يتطور نحو امتلاك عناصر الاستمرار. احرص أن تمتلكها يا حمه، وإلا فات فيك الفوت. لا تصبر يا حمه لأن الصبر لن يغير قوانين الطبيعة. لا تسأل له الجنة، لأن الجنة ميتافيزيقيا خرافية. لا تسأل له أن ينجو من النار لأنهم أصلا أحرقوا جثمانه. هو قاوم الإمبريالية، ولكنه ضعف أمام الطبيعة وأمام الديدان، فعسى أن ينطبق عليه كتاب أصل الأنواع ويتطوّر إلى دود قويّ، ثم إلى أحد الزواحف، ثم إلى فأر، ثم إلى أرنب، ثم إلى قرد، ثم إلى رفيق من جديد. للطبيعة ما أعطت وللطبيعة ما أخذت، البقاء للطبيعة، وشكرت الطبيعة سعيكم.

ألا يكفي بالموت واعظا للرفاق ليؤوبوا إلى رشدهم وليفكروا في من إليه كلنا راجعون. لعل هذه المقالة الساخرة يكون لها مفعول الصعقة الكهربائية ليفيقوا، اللهم ارحم موتانا وعاف مبتلانا.

شاهد أيضاً

هنيئا لعماد الحمامي لتعيينه للكفاءات الوطنية

عزيز كداشي في اطار الاصلاحات الكبرى… وتماشيا مع الاجراءات الموجعة لهذا الظرف الاقتصادي والاجتماعي الخانق… ...

اترك رد