الأحد ، 19 نوفمبر 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / حمّة الهمامي الوحيد الذي يَحضى بمحبّة “أعدائه” وبُغض “رفاقه”

حمّة الهمامي الوحيد الذي يَحضى بمحبّة “أعدائه” وبُغض “رفاقه”

الأمين البوعزيزي

ملاحظات حول #حمّة_الهمامي:
– حمّة، تقريبا هو الشخصية السياسية الوحيدة الذي يُحضى بمحبّة “أعدائه” وبُغض “رفاقه”:
تصريح منه يرفعه درجات حيث مراتب #الملاك_الرّحيم، في عيون ضحايا منظومة التّرويع والتّجويع والتّبعية والتّطبيع…
وتصريح منه يُنزله دركات حيث مهاوي #الشيطان_الرّجيم، في عيون نفس الضحايا…

– حمّة، هو الشخصية السياسية الوحيدة القادرة على رأْب الصّدع في صفوف ضحايا منظومة التّرويع والتّجويع والتّبعية والتّطبيع، فقط لو وقف حيث يجب الوقوف…
لمّا يتحرّر من أسر المشبوهين المتخصصين في التزييف الأيديولوجي وقطع الطريق في وجه شعبهم…
لمّا يتقدم نحو بناء الكتلة التاريخية…
جبهة الضحايا في مواجهة جبهة الجلادين…
ساعتها فقط يكون النصر…
بناء دولة المشترك المواطني الاجتماعي السيادي..

ــــــــــــــ الأبطال هم من يقدرون على فكّ الارتباط وتحمّل الآلام فداءً للآمال… البطولة دور في لحظة تاريخية فارقة… هل يفعلها؟؟؟

#حمّة_يا_وجعي… كنُ بطلا أو اِبقَ إنسانا… المنطقة الرمادية مُخزية.

شاهد أيضاً

حين رأى خوفي واضطرابي

عبد اللطيف علوي حين رأى خوفي واضطرابي، أحسّ أنّها الفرصة المناسبة لاقتناص فريسته، قال لي ...

اترك رد