الإثنين ، 24 أبريل 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / نقعدو حالين عينينا وأصابعنا على الزناد

نقعدو حالين عينينا وأصابعنا على الزناد

ماهر العباسي

اليوم الذكرى متاع عام على إغتيال أسود الوطن متاع الأمن الرئاسي… إغتيال ماكانش عملية متاع شجعان فدائيين وجه لوجه قاتل والا مقتول لا.. إغتيال متاع جبناء يائسين عملو واحد خوروطو ممسوس في عقلو.. وظاهر الي أسيادو الي بعثوه خسرو الحرب وبداو ينتحرو الواحد في جرة الواحد…

من وقتها لليوم ماصارت حتى عملية إرهابية ناجحة في المدن وهذي أول مرة تصير من 2013 نقعدو عام من غير حتى نجاح إرهابي في المدن… والعملية الوحيدة الي حاولو يعملوها كانت في بن ڤردان كلاو فيها طريحة نباش القبور على المؤخرات الممسخة متاعهم… ومن وقتها وهوما داخلين ببوشتهم خاطر عرفو انو الشعب هذا يكرههم ولو كان يشدهم يخوزقهم…

تونس هي البلاد الوحيدة في العالم الي مستهدفة بالإرهاب ونجمت تقعد عام كامل من غير حتى عملية إرهابية ناجحة… لا تركيا لا فرنسا لا ألمانيا لا بلجيكيا لا أمريكيا لا مصر.. وهذا نجاح كبير وفخر كبير… نشاء الله ماناخذوش بعضنا بعين ونقعدو حالين عينينا متوحدين وأصابعنا على الزناد وتحيا تونس.

شاهد أيضاً

أن تُضرب عمل سيء، أن تسرق عمل فيه نقاش

كمال الشارني أن تُضرب، تُعطل الإنتاج وتُغلق الطرقات، عمل سيء وخائب أيضا، في نظر رجال ...

اترك رد