الجمعة , 14 ديسمبر 2018

لجنة التقصي

سامي براهم
في البيان المنسوب للرّئيس الهارب حديث عن لجنة لتقصّي الحقائق في علاقة بانتهاكات حقوق الإنسان بالسّجون وقد ترأسها وقتها السيّد رشيد إدريس رحمه الله،
كنّا في سجن قابس، سبق زيارته الفجئيّة استعدادات غير مسبوقة “تنظيف للغرف، تبديل للملاحف والأغطية، توصيات أقرب للتّهديدات للمساجين خاصّة السياسيين منهم…”
عندما حلّ ركبه، بدأ بغرفتنا، ما إن فُتـِح الباب وتجاوز عتبة الغرفة حتّى سارع بالتراجع إلى الخلف وقدّ سدّ أنفه بسبّابته وابهامه.
ثمّ طلب أن يلتقينا خارج الغرفة، ذهبنا إليه، وقف على مسافة منّا وسألنا عن أحوالنا، بحضور طاقم الإدارة، صمت البعض وأثار البعض وضعيات خاصّة مثل بعد السّجن عن محلّ السّكنى، نظر إليّ وسألني وأنت،
أجبته : حالنا يعبّر عنها عدم تحمّلك لمجرّد الدّخول إلى الغرفة التي نقيم نحن فيها، وضغطت على أنفي مقلّدا ما فعله ثمّ صمتُّ، شعر بحرج وانتهى اللقاء،
بعد دقائق من مغادرته نودِي عليّ وأكلت ما أكل الطّبل يوم العيد !!!

شاهد أيضاً

التعرّي بين الفنّ والأخلاق

سامي براهم توحّش العراء / عراء التوحّش التعرّي فعل إيروتيكيّ في الافلام القائمة على الحبكة ...

يسارٌ عَجُول

سامي براهم لم تنتظر هيئة الدّفاع كلمة القضاء ولا مخرجات تحويل الملفّ إلى رئاسة الجمهوريّة ...