الأربعاء ، 17 يناير 2018

رمز من اسمنت

عبد القادر الونيسي

في وسط المدينة رجل من اسمنت يمتطي صهوة جواد. غير بعيد وفي وسط الجسر رجل آخر من اسمنت لا يمتطي صهوة جواد. أصبح لنا مثلهم رمزا من اسمنت. تقبل الله كمال المطماطي في الشهداء والصديقين وألحقنا به غير خزايا ولا نادمين.

شاهد أيضاً

10000 دينار لكل عاطل عن العمل

أحمد البهلول أذهلتني بعض الأرقام التي قدّمها الخبير المحاسب ورئيس الجمعية التونسية لعلوم الزكاة محمد ...

اترك رد