السبت ، 22 سبتمبر 2018

رمز من اسمنت

عبد القادر الونيسي

في وسط المدينة رجل من اسمنت يمتطي صهوة جواد. غير بعيد وفي وسط الجسر رجل آخر من اسمنت لا يمتطي صهوة جواد. أصبح لنا مثلهم رمزا من اسمنت. تقبل الله كمال المطماطي في الشهداء والصديقين وألحقنا به غير خزايا ولا نادمين.

شاهد أيضاً

حول إضرابات الاتّحاد

نور الدين الغيلوفي اتّحاد الشغل يقرّر إضرابًا عامًّا بيومين: يوم من نصيب القطاع العام والآخر ...

اترك رد