الإثنين , 17 ديسمبر 2018

رمز من اسمنت

عبد القادر الونيسي

في وسط المدينة رجل من اسمنت يمتطي صهوة جواد. غير بعيد وفي وسط الجسر رجل آخر من اسمنت لا يمتطي صهوة جواد. أصبح لنا مثلهم رمزا من اسمنت. تقبل الله كمال المطماطي في الشهداء والصديقين وألحقنا به غير خزايا ولا نادمين.

شاهد أيضاً

الغباء جندي من جنود الله

عبد القادر الونيسي لم تكن حركة النهضة في يوم من الأيام أفضل حال مما هي ...

الرئيس يلبس لأمة الحرب

عبد القادر الونيسي تونس تمر هذه الأيام بمرحلة عصيبة. ساكن القصر لبس لأمة الحرب وتأبط ...