الإثنين ، 20 نوفمبر 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / بوصلتنا ليست واحدة

بوصلتنا ليست واحدة

كمال الحامدي

لو ساندتنا أيها الإعلام في معركتنا من أجل جباية عادلة ومنصفة، لشككنا حتماً في مشروعية مطالبنا.

نقدكم لاحتجاج المحامين، مهما اخترتم له من صيغ التهويل واشكال التزييف يؤكد أننا دائماً على صواب، لأننا قبل الثورة كنا كذلك مختلفين معكم في تحديد البوصلة كنا نراها في الحرية والعدالة ومقاومة الاستبداد والفساد وكنتم ترونها في دعم ثقافة بالأمن والأمان يحيا هنا الإنسان، لذلك فلا غرابة من موقفكم اليوم فبوصلتنا معكم ليست بالتأكيد واحدة.

%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%ad%d8%a7%d9%85%d9%88%d9%86

شاهد أيضاً

أشعر بالعار

خير الدين الصوابني أشعر بالعار عندما اعلم أن على بعد بضع كيلومترات من بلدي انبتت ...

اترك رد