الخميس ، 23 نوفمبر 2017

كيلو النضال…

نسيم الهرماسي

بعد ليلتين من الأرق استخلصت الاستنتاجات التالية:

أولا: أموال الدنيا لا تكفي لتعويض ضحايا الاستبداد لحظة واحدة من المعاناة تحت أيدي الحيوانات الآدمية فكفانا مزايدات جبانة لأن كيلو النضال لا يقدر بثمن على عكس كيلو الفارينة أرخس منو ما ثماش…

ثانيا: أحمد الله أنني منذ كنت تلميذة ثانوي تأبى ذاكرتي حفظ التاريخ صدقوني رغم اختصاصي الأدبي كانت ملكة الحفظ تخونني عندما يتعلق الامر بالتاريخ بالذات خاصة تاريخ الحركة الوطنية المزيف تتداخل الأسماء والتواريخ في رأسي ولا يرسخ شئ ربما لانو رزق حرام ههههه في امتحان الباكالوريا تحصلت على عدد 7 من عشرين في مادتي التاريخ والجغرافيا وهو في حقيقة الأمر صفر في التاريخ و14 في الجغرافيا…

ثالثا: لو كنت أستاذة تاريخ لتحملت مسؤوليتي كاملة في توعية التلاميذ بأن البرامج الرسمية التي تكبلنا مزيفة… كتبت في البلاط على قياس الدكتاتور وطمست فيها الكثير الكثير من البطولات الوطنية لترسيخ فكرة مغلوطة عن البطل الوحيد الأوحد سيد الأسياد…

رابعا: على المؤرخين تحمل مسؤوليتهم كاملة أمام الله وأمام الوطن وأمام الأجيال القادمة وحقهم في الاطلاع على تاريخ بلادهم كما هو دون زيف أو حيف… حينها فقط ستستقل تونس الغالية…

سلام للأحرار في هذا الوطن… سلام لعشاق الحرية والعزة رغم أنف العبيد عشاق الخنوع 😊😊😊

شاهد أيضاً

صراع الهمجيات الطائفية

الأمين البوعزيزي أن يجرّم كهنوت آل سعود “حزب الله” ليس مدعاة لرد فعل بافلوفي كونها ...

اترك رد