الخميس ، 20 سبتمبر 2018
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / لحية ملحدة أنقذت الموقف !!!

لحية ملحدة أنقذت الموقف !!!

الأمين البوعزيزي

طالبٌ جامعيٌّ… مناضلٌ اجتماعيّ… والرّاية ديسمبريٌّ…
يتمّ ايقافه…
لأنّ لحيته الكثّة جعلتهم يرونه ذئبا منفردا…
فتّشوه…
وجدوا…
دستورًا…
(تونس 2013).
وروايةً..
(الدقلة في عراجينها).
ودراسةً…
(التعبيرات الإحتجاجية والمجال الإجتماعي).
وتذكرة نقلِ قديمة…
على ظهرها شعرٌ غزليّ…
“حنّا غثيثك ممشوطْ أغمار:: ريش الغربة خفّق ما طارْ”.

ارتبك رادار التنميط..
لحية ذئب منفرد…
وشعر غزليّ…
الصيد مغرٍ ومربك في آن!!!
رادار جديد…
يا لحمقكم…
انها لحية ملحد يساري!!!
عفوا…
سامحنا…

صديقي على الكنيس Ali Kniss، صبرا جميلا…
مناضل ديكولونيالي يعشق الغفاري وغيفارا… مظهره وكُتُبه وأشعاره تُفسد رادارات الدولة الطبقية العميلة… فاللّحية لديهم امّا تقطع رقبة أو تعتق رقبة!!!
أنقذك الالحاد يا صاحبي… الالحاد والسلطة أقارب… التكفير والسلطة أعدقاء…

من نحن يا ترى؟؟؟

نحن ضحايا هؤلاء وهؤلاء…

شاهد أيضاً

رابطة الكتاب الفلاقة لإنقاذ الأدب في تونس بشرط

كمال الشارني • أستطيع أن أحلم بصدق برواية تونسية جيدة في طبعة شعبية لا يتجاوز ...

اترك رد