الأحد ، 19 نوفمبر 2017

عبدة الشيطان

بحري العرفاوي

ليسوا فقط من انحرفت فِطرتهم السوية فانساقوا بغير وعي وغير إرادة نحو المهلكات مبتدعين طرائق غريبة لـ”عبادة جماعية” لمُتَخيّلٍ يُدعى “الشيطان”… إنما عبدة الشيطان الحقيقيون هم من ضيعوا الوطن والشعب وابتدعوا طرائق غريبة في الخيانة والعمالة وفي الدفع بعشرات الآلاف من شبابنا نحو المحرقة المرعبة مذبوحين وذابحين…

لا تحرفوا بوصلة وعينا أيها المجرمون أنتم عبدة الشيطان الحقيقيون وأربابكم هم الشياطين الكبار يركبون الطائرات والسيارات الفاخرة ويُقيمون في القصور والبنوك ويتمرغون بين أحضان بائعات الهاوية.

شاهد أيضاً

حين رأى خوفي واضطرابي

عبد اللطيف علوي حين رأى خوفي واضطرابي، أحسّ أنّها الفرصة المناسبة لاقتناص فريسته، قال لي ...

اترك رد