الأحد ، 22 أكتوبر 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / الفضيحة.. الشاهدان الوحيدان: باتمان وسوبرمان

الفضيحة.. الشاهدان الوحيدان: باتمان وسوبرمان

مالك مسلم

الشاهدان الوحيدان اللذان قالا بأن المرحوم لطفي نقض تعرض للعنف هما Superman و batman.

__________

من المهازل في قضية 18 أكتوبر ان من بين أكثر من 70 شاهدا تم استنطاقهم.. شاهدان فقط قالوا بأن المرحوم نقض تعرض لاعتداء بديسك حديدي..

الديسك الحديدي حاول حمله المحامون في جلسة يوم الخميس فلم يقدروا على رفعه من على الارض.. فما بالك بحمله والصعود به والاعتداء به على الهالك..

الديسك الحديدي فيه مسامير حادة.. فلو كان فعلا تم الاعتداء به على المرحوم لطفي نقض لاحدث تشوهات كبيرة في جسده.. وهو غير موجود في كل التقارير الطبية..

المفارقة الأخرى أن أحد هذين الشاهدين له سجل حافل بالسوابق العدلية..

المفارقة أيضا ان الشاهدين كانا حاضرين في كل الازمنة والامكنة وكأنهما رجلان خارقان او من نوع الجن وليس من الإنس.. فمرة يدلون بشهاداتهم حول ما وقع داخل مقر اتحاد الفلاحين ومرة يتحدثون عن ما وقع خارج المقر.. وفي كل موضع يؤتى بهما ليشهدا…

أيضا تضارب كبير في أقوالهم وتصريحاتهم فيشهد أحدهم مرة أن الاعتداء وقع على الصدر ومرة يشهد أن الاعتداء كان من جهة الظهر..
الخ الخ من المهازل..

خطير جدا. الامن يعتدي على انصار سعيد الشبلي..

محاولات متكررة لاستفزاز انصار سعيد الشبلي المرابطين امام المحكمة.. ولكنهم ابدوا صمودا وصبرا ولم يسقطوا في الاستفزاز..

وكأن البعض يريد جر الوضع نحو الصدام..

الامور تجري بغير ما يشتهون داخل قاعة المحاكمة لذلك يسعون الى خلط الاوراق من خلال احداث حالة من البلبلة والارباك خارج المحكمة..

الاستاذ المحامي امان الله مورو في مرافعته:

الديسك الحديدي لم يقدر احد من من في قاعة المحكمة على رفعه من على الارض.. في حين ان عبد الوهاب صاحب البنية الجسدية الهزيلة حيث لا يتجاوز وزنه 50 كلغ متهم برفع هذا الديسك وحمله لمسافة طويلة واستعماله في الاعتداء على المرحوم لطفي نقض. فالامر يحتمل وجهين:

فاما التهمة باطلة وملفقة او ان عبد الوهاب ثابت خسارة كبرى لرياضة رفع الاثقال في تونس..

فضحك كل من في القاعة.. القاضي والمستشارون والحضور وحتى رجال الامن المتواجدين في القاعة..

هيئة الدفاع عن سعيد الشبلي ورفاقه تقدم تقريرا مفصلا للسيد القاضي يتضمن اكثر من 20 تناقضا لشهادة صالح بوشناق..

هيأة الدفاع تطالب بالافراج الفوري على سعيد الشبلي ورفاقه لعدم ثبوت التهم والحكم بعدم سماع الدعوة.

الاستاذ فتحي لعيوني يفضح حضور الوجوه الندائية التي حضرت داخل قاعة المحكمة اليوم واعتبرها محاولة فاضحة للتاثير على القضاء والتدخل فيه.. ويحمل القاضي مسؤوليته كاملة..

الأستاذ فتحي لعيوني طعن في التقرير الطبي الملفق ودعا بصريح العبارة لاستبعاده..
الطعن على مستويات ثلاث..

اولا الطبيب المكلف بإجراء التقرير الطبي هو الذي عين مساعديه وهذا مخالف لما هو معمول به حيث أن القاضي هو الذي يعين كل أعضاء اللجنة واعتبر ذلك ضربا من ضروب الاستخفاف بخطورة دور هذه اللجنة وانه نوع من المحاباة..

ثانيا عضوي اللجنة المعينين من قبل رئيسها مطعون في نزاهتهما ومصداقيتهما، فهما من المعروفان بتعاملهما مع السلطات الأمنية في العهد السابق حيث كانا يستصدران شهادات طبية للموقوفين من الذين يمارس عليهم التعذيب ويشهدان زورا بسلامتهم الجسدية وعدم تعرضهم لأي نوع من أنواع التعذيب..

ثالثا وهي النقطة الأخطر.. التكليف الذي تم توجيهه للطبيب المشرف على اللجنة كان مصحوبا بمحضر البحث والذي يتضمن الشهادات والمعاينات وهو خرق واضح للإجراءات القانونية وكأن الرسالة واضحة.. هذا محضر الابحاث فاستصدروا لنا تقريرا طبيا يوافق هذه الشهادات..

من اجل ذلك اعتبر الأستاذ فتحي لعينوني أن هذا التقرير الطبي ملفق وعلى المحكمة أن تستبعده لعدم توفر شروط النزاهة والمصداقية واحترام الإجراءات.

أنس الحطاب مصحوبة بسفيان طوبال يعاودان الحضور بقاعة المحكمة..

الحيرة والخوف والترقب بادية على وجهيهما..

لا صحة لما ذكره صحفي قناة التاسعة حول الاعتداء عليه وتهشيم آلة تصويره..

كذب وافتراء من اجل خلط الاوراق وحشر سيف مخلوف في الزاوية..

#الحرية_للدكتور_سعيد_الشبلي_و_رفاقه

شاهد أيضاً

المواطن يساهم بـ 90% في الموارد الجبائية للدولة

شكري الجلاصي الإصلاح الجبائي الحقيقي هو في إقامة عدالة جبائية ومكافحة جذرية وفي العمق للتهرّب ...

اترك رد