الخميس ، 19 يوليو 2018
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / النباح المتواصل ليس إلاّ…

النباح المتواصل ليس إلاّ…

عبد اللطيف علوي

ثمّة نوع من الكلاب ينبح جائعا وشبعان، خائفا وآمنا، طامعا وغير طامع…
لا يعنيه أبدا من يستمع إليه ومن لا يستمع،
إنه ينبح طول الوقت تحقيقا لحاجة داخليّة ورغبة ذاتيّة وجوديّة في النباح…
النباح المتواصل ليس إلاّ… هو ما يشعره بالوجود…
كوجيتو مثاليّ لبعض السّاسة والإعلاميين والمساطيل النّبّاحين…
أنا أنبح إذا فأنا موجود…
من قال إنّي أتحدّث عن الرحوي، أو عن بوحلاّب، أو عن أيّ فأر رعديد يختبئ وراء هذه الشّاشة ؟؟
ألا يملّون ؟؟ ألا ييأسون ؟؟ ألا يَقْرَفُونَ ؟؟؟ ألا يستحون ؟؟
ما أكثرهم !

شاهد أيضاً

مصير النداء

أحمد الغيلوفي لا يذهبن في ظنكم أن النداء تشقق وانتهى. ليس النداء هو الباجي وحافظ ...

اترك رد