الجمعة ، 17 نوفمبر 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / السياسة المدنيّة

السياسة المدنيّة

سامي براهم

السياسي الملحد معنيّ بتنظيم الشّؤون الدينية في البلد ” المساجد والخطاب الديني ومناسك الحجّ والعمرة…” والسياسي الملتزم دينيّا معنيّ بتنظيم الشّؤون المدنيّة في كلّ مجالات الشّأن العامّ بما في ذلك “إنتاج الخمور وبيعها، وتصديرها وقطاع المواخير والبغاء المقنّن…”.

يمكن أن تكون ضدّ الأديان لكنّك ملزم بحكم وظيفتك السياسية بأن يكون لك برنامج في تنظيم الشّأن الديني بالشكل الذي يستجيب لضمير المؤمنين.

يمكن أن تكون تقيّا ومجتنبا للمحرّمات الدينيّة لكنّك ملزم بحكم وظيفتك السياسيّة أن يكون لك تدخّل في ما وجدته من أوضاع اجتماعية وقانونية تتناقض مع قناعاتك الدينية.

هذه هي السياسة المدنيّة بما تعنيه من إدارة للشّأن العامّ.

تغيير الأوضاع الاجتماعيّة التي نراها مخلّة من منطلق معتقداتنا الدينية أو الإيديولوجية لا يكون فوقيا بقرارات صاحب السلطة السياسية بل بالوعي الاجتماعي الذي يشترك في مراكمته المجتمع المدني والسياسي والنخب الفكرية وأهل الثقافة والتربية وإنتاج المعنى.

شاهد أيضاً

ما يعنيني في الرئيس الجديد لهيئة الإنتخابات

خير الدين الصوابني لا يعنيني اطلاقا الانتماء الجهوي للرئيس الجديد لهيئة الانتخابات فمن يتحدث عن ...

اترك رد