الجمعة ، 24 نوفمبر 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / الطفرة الاقتصادية في عهد بن علي كانت مزوّرة

الطفرة الاقتصادية في عهد بن علي كانت مزوّرة

شكري الجلاصي

العالم عرف ازدهار ونموّ اقتصادي عالي جدًّا منذ بداية الألفية الثانية إلى غاية سنة 2007 نتيجة إقحام تكنولوجيا المعلومات،

في تلك الفترة كانت الدول المشابهة لتونس وخاصة في شرق آسيا، تحقق في نسب نمو برقمين، وكان نظام المخلوع بالكاد يحقّق معدّل نسبة نمو ب 4%، وسأتجاوز هنا عن كونها كانت مزوّرة باعتراف البنك الدولي نفسه، وهي نسبة بدأت بالتراجع منذ سنة 2008.

من يتحدث عن طفرة اقتصادية في عهد بن علي يغالط التونسيين ويخدعهم ويكذب عليهم ولا يعلم ما يحدث في العالم.

سياسات بن علي والشراكة التي أمضاها مع الاتحاد الأوروبي مقايضة لبقائه في السلطة والصمت عن انتهاكاته للحريات ولحقوق الإنسان، دمّرت الفلاحة والصناعة التونسية وأجهزت على كل الاقتصاد التونسي، وما تعانيه تونس اليوم هو امتداد لنتائج تلك السياسات ما لم يتم مراجعتها.

إقتصاد بن علي كان ريعي إقطاعي يتقاسم الثروات بين عائلته والمحيطين به ويوزّع الفقر والخصاصة وغياب التنمية على السواد الأعظم بالإضافة لمنع الحريات وانتهاك حقوق الانسان والتصحّر الفكري والثقافي وثقافة الخوف والتلحيس والنفاق والانتهازية للحصول على الفتات.

ومن أعراض وأسباب الأزمة الاقتصادية الحالية هي لوبيات الفساد وعصابات النهب والتهرب الضريبي التي زرعها نظام بن علي وبقيت ترتع،

وأيضا المطالَب الاجتماعية المشروعة لشرائح كبيرة في المجتمع عاشت الضيم والتهميش والخصاصة طيلة عقود ولم يكن من خيار لحكومات الثورة إِلَّا تلبية القليل القليل منها.

شاهد أيضاً

مدينتي التي أعرفها ترفض أن تتجمّل بالأصنام

محمد القطّي خطير ما يحدث في صفاقس  بعد الفضيحة التي وقعت في إجتماع الجلسة التمهيدية ...

اترك رد