الخميس ، 23 نوفمبر 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / للنهضة أعداء ترعى مصالحها

للنهضة أعداء ترعى مصالحها

ياسين لكود

(ولد الماغوط)

بعد استماعي لتصريحات نجيب الشابي واعتزامه العودة الى الحياة السياسية بنيّة تشكيل إئتلاف حزبي يضمّ كلّ من مفتاح محسن مرزوق ونخلة حافظ قايد السبسي وشلّة كمال مرجان وكتيبة منذر الزنايدي في انتظار اقناع بقية الفصائل الاستئصاليّة الاخرى.

وبعد ان نجح الزمباوي في اقناعي ببرنامجه الذي القاه على مسامعي برعاية جبهة تحرير مريم بلقاضي والذي جاء في ابرز عناوينه السياسية اعادة احياء نظام “الفوت أوتيل” بنيّة التصدّي لامكانيّة فوز حركة النهضة باغلبية المقاعد البلدية دون بديل استشرافي،

فاني اعلن منذ الان، نيتي الخالصة في اعادة ارتكاب نفس الخطأ وانتخاب النهضة مرة اخرى لا بداعي الانتصار لله ورسوله هذه المرّة، وانما عملا بمقولة “الهمّ فيه ما تختار”.

بل وعلى إستعداد، أن أنتخب افيخاي نفسه لو تقدم للانتخابات البلدية تحت اي مسمى حزبي حتى وان كانت كتيبة الصّاعقة نفسها، على أن يزيدنا الزمباوي بغبائه في سعة قطر الخازوق الذي نجلس عليه عبر اعادة احياء الوبنة الفكرية تحت مسمّى “سياسة قطع الطريق”.

#هنيئا_للنهضة_بغباء_خصومها
#غبي_منّو_فيه

شاهد أيضاً

صراع الهمجيات الطائفية

الأمين البوعزيزي أن يجرّم كهنوت آل سعود “حزب الله” ليس مدعاة لرد فعل بافلوفي كونها ...

اترك رد