السبت ، 18 نوفمبر 2017

حكاية حولة

 دونك كان فهمت بلڤدا… فمة زوز أمريكان كانو ڤاعدين في أمريكا.. وما يعرفو يحكيو كان بالأنڤليز… طولو اللحية ولبسو قميص وعباو الأورديناتور متاعهم بالوثائق الإرهابية التفجيرية وهبطو لتونس وتعداو مالمطار بقميصهم بلحيتهم بأورديناتورهم ومشاو لمحطة باب سعدون متاع اللواجات يلقاو شوفور يعمل في كابوسان وسيڤارو قالولو كان يو پليز برينڤ آس تو جندوبة جاوبهم قالهم ياس أوف كورس هير وي ڤو …

هبطو في جندوبة بالقميص واللحية ومايحكيو كان بالأنڤليز مشاو يلوجو على دار لين لقاو عمك بلڤاسم العطار الي يعمل ضربات تسمسير قالولو كان يو بليز هلپ آس تو فايند أن أپارتمانت… قالهم ياس أوف كورس هير وي ڤو… وكراو البورطمان وبداو يخططو لعملياتهم الإرهابية يسهرو كل يوم على 200 غرام قلوب تركيا شراوهم من عند علي القلايبي الي بالطبيعة كلموه بالأنڤليز قالولو كان يو بليز ڤيف آس 200 غرامز أو توركيش هارتس… هو بيناتنا شعب مازال يتفرج في معز بن غربية ومصدق الي هو باش يقدملو مادة اعلامية محترمة ينجم يصدق حكاية حولة كيما هذي.

شاهد أيضاً

كيفاش تكون سياسي من الجيل الأول

ذاكر اللاهيذب 1. تعمل أيدين وساقين وتدخل في حكومة بشتى الطرق. 2. تظهر فيما كتب ...

اترك رد