الخميس ، 24 مايو 2018
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / ردٌّ على من يتهمنا بخرق القانون في جمنة ؟

ردٌّ على من يتهمنا بخرق القانون في جمنة ؟

مواطن العالَم د. محمد كشكار، أصيل جمنة ولادةً وتربيةً

نعم خرقنا قانون المخلوع الفاشل والفاسد يوم 12 جانفي 2011 قبل رحيل بن علي، وكل الشعب التونسي خرقه في الثورة وهذا الخرق هو الذي أوصل مَن يتهمنا من المسؤولين إلى الحكم. بعد الثورة سوّت الحكومة الجديدة وضعيتها وأسست دستورًا جديدًا وسنّت قوانينَ جديدةً لتسيير وضعٍ جديدٍ وهذا ما نطلبه اليوم لجمنة لا غير. والثورة تُعرَّفُ عادةً بمقبرة قوانينَ النظام الذي أطاحت به وشرعيتُها تكمن في سنّ قوانينَ ثورية. فبأي قانون من قوانين بن علي ستحاسبنا يا سي كورشيد؟

– الثورة الفرنسية خرقت قوانين الإقطاع وأسست دستورًا جديدًا وسنّت قوانينَ جديدةً لتسيير وضعٍ جديدٍ.

– الثورة الروسية والصينية خرقت قوانين الرأسمالية وأسست دستورًا جديدًا وسنّت قوانينَ جديدةً لتسيير وضعٍ جديدٍ.

– الثورة الإسلامية خرقت قوانين الجاهلية وأسست دستورًا جديدًا وسنّت قوانينَ جديدةً لتسيير وضعٍ جديدٍ.

تاريخ أول نشر على النت: حمام الشط، الاثنين 24 أكتوبر 2016.

أرى النخل يمشي في الشوارع مرفوع الهامة فارع… (الشاعر التونسي الطّاهر الهمّامي)
#سيب_جمنة #جمنة_هي_الحلّ #ناقفوا_لجمنة

شاهد أيضاً

تحالف طابور التطبيع والنوفمبريين والشبيحة

الأمين البوعزيزي لم نكن مخطئين عندما سخرنا من شعار “مقاومة مقاومة لا صلح لا مساومة” ...

اترك رد