الإثنين ، 20 نوفمبر 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / الدكتور الشبلي من ضحايا الوضع المقلوب

الدكتور الشبلي من ضحايا الوضع المقلوب

محتار صادق

من نكد الزمان أن يترشح لعضوية المجلس الأعلى للقضاء (أحد الفصول المهمة في دستور الثورة) قضاة تجمعيون تورطوا في تزويق نظام بن علي المافيوزي الإستئصالي بديباج العدل والقسطاس وهو من ذلك براء. يحدث هذا في حين أن من خرجوا في مسيرة لحماية ثورتهم من انتهازيي حزب المولوتوف لا زالوا يقبعون في السجون ليحكم عليهم قضاة تجمعيون يمقتون الثورة وأهلها…

الدكتور سعيد الشبلي وإخوانه هم من ضحايا هذا الوضع المقلوب رأسا على عقب. أربعة سنوات كاملة لم تكف هؤلاء القضاة الذين أصيبوا بحَول قضائي للبت في قضية الدكتور الشبلي وإخوانه المسجونون انتقاما وتشفيا من الثورة ورجالها في حين حكم على القناصة بعدم سماع الدعوى دون سماعهم في المحكمة أصلا. أطلقوا سراح الدكتور سعيد الشبلي وزملائه فرائحة ظلمكم ومحاباتكم باتت تزكم الوطن… كل الوطن!

شاهد أيضاً

أشعر بالعار

خير الدين الصوابني أشعر بالعار عندما اعلم أن على بعد بضع كيلومترات من بلدي انبتت ...

اترك رد