الأحد ، 19 نوفمبر 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / نحن أهل السنة لا نكفر أحدا

نحن أهل السنة لا نكفر أحدا

هكذا رد الاستاذ الغنوشي عن مدى كُفريّة داعش… لماذا هاج خصومه؟

لم يكن هذا الموقف بحاجة لبيان توضيحي من مكتب الاعلام وبتلك الصيغة التي ورطته في المذهبية المقيتة والتي أكدت الارتباك وعدم الثقة بالنفس.

• الغنوشي رئيس حزب سياسي نعم ولكنه رجل مسلم وليس ممنوعا عليه التكلم في الدين وفي شؤون الناس بما فيها المسائل المتعلقة بالدين.. خصومه يتكلمون في الدين ويرسلون جواسيس للمساجد فلماذا كل هذه الرخوانية الممجوجة؟

• “نحن أهل السنة” ليست تعني النهضة وإنما تعني كل أهل السنة بما فيهم التونسيون بما هم نهضة ونداء وجبهة وتجمع واتحاد وأعراف وحقوقيون وووو فلماذا استنكر أناسٌ هذا الموقف ولم يكن “فتوى” لأن الفتوى تقتضي أن يقول: “إنهم كفار” أو “إنهم مسلمون” ولكنه قال نحن لا نكفر.

• ثم أليس الدستور ضد التكفير.

• ثم إنه أعطى منهم موقفا سياسيا إذ قال نحن لا نكفر أحدا ولكي نقول له أنت أخطأت أو ظلمتَ.

شاهد أيضاً

حين رأى خوفي واضطرابي

عبد اللطيف علوي حين رأى خوفي واضطرابي، أحسّ أنّها الفرصة المناسبة لاقتناص فريسته، قال لي ...

اترك رد