الخميس ، 23 نوفمبر 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات ساخرة / دولة الكفر في العراق والشام ؟؟؟

دولة الكفر في العراق والشام ؟؟؟

الحبيب ستهم

توّا هالناس اللي قيمو القيامة على الغنوشي كيفاش ما كفّرش الدواعش… يا منافقين بالكش انتم تسموهم “دولة الكفر في العراق والشام” ؟؟؟ ألستم أحرص الناس على تسميتهم “الدولة الاسلامية في العراق والشام” و”مقاتلي الدولة الاسلامية” و”الخليفة البغدادي زعيم الدولة الاسلامية” ؟؟ لغاية خبيثة في أنفسكم المريضة ؟

شاهد أيضاً

كيفاش تكون سياسي من الجيل الأول

ذاكر اللاهيذب 1. تعمل أيدين وساقين وتدخل في حكومة بشتى الطرق. 2. تظهر فيما كتب ...

2 تعليقان

  1. أعتقد أن السيد الحبيب ستهم لا تتعدى معرفته لكلمة” داعش “ما إِخْتَصَرَتْهُ تلك الحركة الإرهابية لتسمية نفسها و لم يُكَلِّفْ نَفْسه عناء تعريفها فلو فعل ذلك لتردد مائة مرة قبل أن يكتب ما كتب و يهاجم الذين هاجمهم دِفَاعًا عن راشد الغنوشي.و لمَا و صفهم بالمنافقين و بالغاية المريضة في أنفسهم …لذلك و تفنيدا للغاية المريضة التي في نفس السيد الحبيب ستهم أقول له بأن يُراجع المعجم لفهم التعريف الذي يقول : “داعش ( قاموس معاجم)
    مختصر “الدولة الإسلامية في العراق والشام” وهو تنظيم مسلح يُوصف بالإرهاب يتبنى الفكر السلفي الجهادي يهدف أعضاؤه إلى إعادة “الخلافة الإسلامية وتطبيق الشريعة” بمنظورهم، يمتد في العراق وسوريا. زعيم هذا التنظيم هو أبو بكر البغدادي.”.. كما أضيف له بعض المقاطع مما ورد في الويكيبيديا ليرى أن ‘تهامه للآخرين يبين جهله و هو بالتالي مردود عليه …..ويكيبيكيا :”….أضحت داعش معروفة بفيديوهات قطع الرؤوس[6] للمدنيين والعسكريين على حد سواء، من ضمنهم صحفيين وعاملين في الإغاثة، وبتدميرها للآثار والمواقع الأثرية .[7] وتُحمّل الأمم المتحدة داعش مسؤولية إنتهاكات حقوق الإنسان وجرائم حرب، كما تتهم منظمة العفو الدولية التنظيم بالتطهير العرقي على “مستوى تاريخي” في شمال العراق.[8] شجبت الزعامات الدينية الإسلامية حول العالم بشكل واسع ممارسات داعش وأفكارها، محاججين بأن التنظيم حاد عن الصراط الحق للإسلام وأن ممارساتها لا تعكس تعاليم الدين الحقة أو قيمه.[9] أدرج التنظيم كمنظمة إرهابية من قبل الأمم المتحدة، الإتحاد الأوروبي ودوله الأعضاء، الولايات الأمريكية المتحدة، الهند، إندونيسيا، إسرائيل، تركيا، المملكة العربية السعودية، سوريا، إيران وبلدان أخرى. تشارك أكثر من 60 دولة بشكل مباشر أو غير مباشر في العمليات العسكرية على داعش.”….”يُحارب التنظيم كل من يُخالف آرائه وتفسيراته الشاذة من المدنيين والعسكريين ويصفهم بالرِّدة والشِّرك والنفاق ويستحل دماءهم،”……” لهذا يبدو ان السيد المدافع على راشد الغنوشي و مهاجما لمنتقديه قليل الحجة و ضعيف البيان ….**لخضر الحضيري**.

  2. يا حبيب يا ستهم , فقط لمعلوماتك من يقول على داعش انها الدولة الاسلامية فى العراق والشام هم فقط الاغبياء والعملاء من العرب بما فيهم قناة 7 و جماعة الخليج و برشا بهايم من العرب والمسلمين , هناك دول اروبية استبدلت فى تقاريرها الصحفية وضع كلمة “الدولة الاسلامية ” بكلمة داعش وكذا فعلت بعدها تركيا , لانها امنت بان داعش لا تنتمى الى الاسلام ولا المسلمين , ويخرج علينا الغنوشى ليقول بان الدواعش هم صورة من صور الاسلام الغاضب, لا حول و لا قوة الا بالله

اترك رد