الجمعة ، 24 نوفمبر 2017

مـــآلات

كتب الصديق الرّائع البحري العرفاوي (رابط تدوينة الأستاذ بحري العرفاوي) نصّا هو أقرب إلى رؤيا الشعراء الملوّنة بنبوءة السياسة والتاريخ منطلقا من أصدية تتردّد في كل الجهات لطبول الحرب وأناشيدها.. وهذا ما يسمع وما يرى في كل ركن من الأرض.. وسأجعل من هذا النصّ ردّا على ما كتب الصّديق.

• العرب لا يخالفون حقيقتهم التاريخيّة قبل الإسلام فهم جمع من القبائل المتناحرة بعض من ولائهم للشرق وبعض منه للغرب (المناذرة والغساسنة) وهم في هذه المعركة أرض المحرقة وحطبها وسيطحنون في مطحنة العالم طحنا.

• معركة الروس والغرب ليست معركة مبادئ بل هي معركة مصالح وصراع نفوذ ستنتهي بالاتفاق على اقتسام الغنائم من حيث الحجم والموقع ولكنّهما يتفقان في ضرورة التخلّص من زائدة حضاريّة هي الشعوب العربيّة والإسلاميّة.

• الشيعة العرب والعجم ليسوا في المعركة إلا حصان طروادة.. يقتحم من خلاله الأعداء حصون الأمّة ثمّ يحرقونه وإيران ومن ولاها من العرب محكومة بجغرافيا معلومة وسلوك سياسي مراقب وحضور عالمي بمقياس معلوم.

• السنّة يستعيدون احتمالات حروب الفتنة واختياراتها فبعضهم مع “عليّ” وبعضهم مع “معاوية” وبعضهم اختار الجلوس على الربوة ولكنّ خيارات السنّة ستنتهي إلى رؤية سياسيّة غالبة هي بعض من تجديد للرؤية الإخوانيّة.

• السيسي سيسقط قبل موفّى هذه السنة ولن يهلّ يوم الميلاد إلا على تغيير عميق في مصر ولكن ضمن توازنات دقيقة لا تعيد الإخوان ولا تلغيهم وإنّما تعيد الموقف المصري كليّا لوجهة من الصراع واعتماد الجيش المصري خزّانا قتاليّا.

• تعطّل في السياسة الإماراتيّة وانكشاف لمؤامراتها في كلّ من اليمن وليبيا ومصر.

• تحوّلات السياسة العالميّة والإقليميّة ستغذي مواقف التوافق في تونس وستضعف مخاوف الجزائر من التحولات في الجارة تونس وستدفعها إلى توخي سياسة التقارب والتعاون.

• اضمحلال ظاهرة حفتر واستحضار النموذج التونسي في ليبيا.

• إسقاط نظام بشّار الأسد وفق معادلة دوليّة يحتفظ فيها الكلّ بمصالحة ووقوع سوريا تحت إدارة دوليّة (إعادة تجربة العراق 2003).

• اضمحلال ظاهرة “داعش” نهائيّا وكلّ الرؤى الجهاديّة العنيفة ضمن إطار تغليب مبدأ المشاركة السياسيّة.

• الكيان الصهيوني سيكون في أسوأ أحواله.

• توازن عالمي جديد أقطابه عالم غربي رأسمالي ليبرالي وعالم إسلامي ديمقراطي (توسّع النموذج التركي) ودول شرقيّة لها دور اقتصادي غير سياسي (تعويض النفوذ السياسي بالنفوذ الاقتصادي).

• تحوّل عميق في السياسة الروسيّة وانكفاء كليّ لنموذج القيصر (بوتين).

• المدى الزمني لهذه التحوّلات 10 سنوات والضريبة الدمويّة 2 مليون من العرب والمسلمين.

شاهد أيضاً

إصلاح الصًناديق الإجتماعيّة: لماذا يتحمّل كلفتها الأجراء والشّغاّلون؟

صالح التيزاوي يبدو أنّ الحكومة ماضية في التّمديد بعامين في سنّ التّقاعد لإنقاض الصّناديق الإجتماعيّة من ...

اترك رد