الإثنين ، 24 سبتمبر 2018
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / الرّقابة المدنيّة على الفضاء العامّ

الرّقابة المدنيّة على الفضاء العامّ

بقطع النّظر عن الموقف من أفكار السيّد صالح الزّغيدي وقناعاته السياسيّة والفكريّة، فإنّ وجود جمعيّة متمحّضة “متخصّصة حصريّا” في مراقبة الخطاب المسجدي يندرج ضمن المهامّ الطبيعية لجمعيات المجتمع المدني التي تراقب الفضاء العامّ وتعدّ حوله دراسات وتقارير وبحوث،

وهو نفس المنطق الذي به تراقب جمعيّة بوصلة أشغال البرلمان ومن قبله المجلس التّأسيسي،

أن يكون هذا العمل خاضعا ربّما للتوظيف لاعتبارات أيديولوجيّة أو أجندات سياسويّة أو كيديّة لا يعني بأيّ حال بطلانه من الناحية الدينيّة أو المدنيّة.

مبدأ الرقابة على الفضاء العام بقصد الرّصد والتقويم والتطوير حاجة مجتمعيّة لحماية الفضاء العامّ من أيّ انحرافات وتوظيف في غير محلّه مهما كانت خلفياته ومقاصده.

شاهد أيضاً

“الشَّنْفَرَى”.. صُعْلوكٌ نحتاجُه !

عبد القادر عبار 1. إذا كان “الطفلُ للطفل.. ألْقَنُ”.. كما جاء في مقولة بيداغوجية تربوية ...

اترك رد