الخميس ، 27 يوليو 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / سياسيون تحولوا إلى مسخرة

سياسيون تحولوا إلى مسخرة

بلغيث عون

حول الإسطوانة المتعلقة بمسؤولية النهضة عن قتل شكري بلعيد التي ثارت مع البيان الأخير للجبهة الشعبية، دون أن تعنيني النهضة نفسها، فإن أبسط التفكير يعرف الفرق بين المسؤولية بالمعنى العلمي والمسؤولية بالمعنى التأويلي، المسؤولية المباشرة وغير المباشرة، المسؤولية الحق والمسؤولية بالتجوز في القول، المسؤولية الجزائية وهي المعنى الدقيق للمسؤولية حينما نتخذ المواقف، والتي تحل أمنيا وحقوقيا والمسؤولية الأخلاقية وحتى السياسية والإجتماعية ونستطيع الذهاب بها إلى المسؤولية الحضارية والتربوية الوطنية وحتى الدولية بلا انقطاع…

المسؤولية الأخيرة تستطيع أن تبلغ حد السخرية فأحمل فيها قتل شكري بلعيد لكل التيارات السياسية يمينها ويسارها لأسباب لا تحصى كما يمكن أن نحملها للثورة نفسها وللبوعزيزي وبن علي ثم لباراك أوباما وبان كي مون ثم للمطر الذي لم ينزل يومها لأنه لو نزلت أمطار بغزارة لم يخرج شكري بلعيد ولم يقتل…

سياسيون تحولوا إلى مسخرة حقيقية بين الناس: يحولون معاني أخلاقية إلى مسؤوليات فعلية وقضايا تأويلية إلى حقائق علمية وفرضيات ذهنية إلى وقائع عينية ومسؤوليات فعلية تستوجب مواقف وأحاديث وبيانات وتصريحات واجتماعات… أما حين تستدعى المواقف الحقيقية الشجاعة للتنازل عن الذات ومواجهة القضايا الحق من بطالة وفقر وسيطرة المافيات وتبعية، آنذاك لا مواقف بل التوقيع ثم التوقيع…

سياسيون في الدرجة الصفر من التفكير…

شاهد أيضاً

أرواح آل البيت المطهّرة

سامي براهم سمعت خطاب سماحته… لم أكن لأعلّق على الجهد الذي بذله لإقناع جمهوره بالنّصر ...

اترك رد