السبت ، 18 نوفمبر 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / نقد يزيد من رفعة حماس…

نقد يزيد من رفعة حماس…

.
قدم السيد خالد مشعل نقدا ذاتيا لحماس يمكن تلخيصه في مفهومين أساسيين:
• عدم نجاح في ملف الشراكة الداخلية: حماس لم تفلح في الإعتراف بشركاء الوطن وخاصة فتح واستفردت بالأمر.
• عدم نجاح في ملف التحالفات الخارجية: حماس لم تفلح في ضبط التحالفات لصالحها كما يجب بما هي حركة تحرر تعني الجميع وعلى مسافة متساوية من الجميع.
تضيف حماس إلى رصيدها النضالي الباهر وإلى الأقدار الواسعة من نظافة اليد وعدم التورط الفاضح ضد الشعوب كما وقع فيها حزب الله – تضيف إليها عقلا نقديا يبشر بمستقبل رائد. وبرأيي فإن حماس بهكذا نقد تكون قد استجمعت مجمل الفضائل: القوة والمقاومة، البراءة من الدم ونظافة اليد، الحكمة والرصانة.
.
حماس هي إحدى المفاخر للعرب والمسلمين والأحرار في العالم.
مع ذلك فإنه يجب إضافة نقد على نقد:
• ما علل به المجاهد خالد مشعل فشل الشراكة من نقص في الخبرة وغياب معطيات ليس كافيا. المشكل برأيي في حماس والحركات الإسلامية أعمق إذ هي لم تحل إلى اليوم صعوبات فكرية عميقة متعلقة بموقع الآخر (الذي كان في التجربة الغالبة للمسلمين “ذميا” وظل معنى الحكم الخاص بـ”حامل الإسلام” راسخا في وعي الإسلاميين ولم يعالج بعد في عمقه). لا بد هاهنا لحماس خاصة أن توضح موقفها الفكري من التعايش مع المختلف بما يترجم بعد ذلك في شراكة سياسية فعلية.
• ما علل به أخطاء التحالفات الخارجية من العلل نفسها ليس كافيا. فالرؤية لدى حماس ليست واضحة بالتمام إذ مثلما موقفها واضح تماما من معارضة الإستبداد والتحالف معه في سوريا، فإن الموقف من ناهبي الشعوب والمتغطرسين بالمال العنصريين الخليجيين يجب أن يكون واضحا.
وفي كل الأحوال فإن الخيارات العملية صعبة لا محالة إلا أن يخرج الواحد منا التاريخ نهائيا.. فإن كان ولا بد فالمهم أن لا تكون التحالفات مع مستبد أو سارق أو متغطرس أكثر من تحالفات تكتيكية لا استراتيجية.

شاهد أيضاً

هل يقبل القوادون برفع الوصاية عن المساجد ؟؟

الأمين البوعزيزي • على مدار عقود طويلة مارست مقرات حزب الحاكم اللصوصية (عدم خلاص فواتير ...

اترك رد