السبت ، 18 نوفمبر 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / نعم “للإرهابيين” حتى ينتهي الظلم من الأرض…

نعم “للإرهابيين” حتى ينتهي الظلم من الأرض…

بالغيث عون
.
سوريا، مئات الشهداء المدنيين من الأطفال والنساء والأبرياء في يومين بأنواع جديدة من الأسلحة المحرمة والأشد فتكا والجثث تفوق طاقة المستشفيات… التعليقات الدولية: ما يحدث في سوريا أكبر مأساة إنسانية منذ الحرب العالمية؛ إبادة جماعية؛ جرائم حرب… قمة السقوط الإنساني.
هكذا يقاوم المجرمون الروس والبعثيون والإيرانيون الإرهاب ويتعللون بجبهة النصرة…
.
جبهة النصرة، ما أقصى الإرهاب الذي مارسته في سوريا؟ لنفترض أنها ألزمت الناس بالشريعة وقطعت اليد (وكل ذلك رأيناه فقط مع داعش في سوريا لا مع جبهة النصرة). عدا ذلك فإن جبهة النصرة لم ترتكب ما يستحق التسمية من الجرائم في سوريا أصلا وكل شيء موثق بدقة. على العكس فإن كل ما رأيناه ترحاب مفرط بها في المناطق التي تسيطر عليها.
.
مع ذلك فإن أسوأ الجرائم منذ الحرب العالمية الثانية وأفتك الأسلحة لجهات امبريالية موصوفة تقارن بجبهة النصرة التي لا تساوي شيئا مقارنة بهم حجما وجرائم وأنواع أسلحة.
ما أقبح الظلم، ما أقبح الظلم، ما أقبح الظلم الذي يجعلك تنطق: نعم لجبهة النصرة ولكل “الإرهابيين” في سوريا وألف نعم حتى ينتهي الظلم، ثم لكل حادث حديث…

شاهد أيضاً

مراهق السعودية أعمى سيعسكر أنظمة الخليج

أبو يعرب المرزوقي أكاد أزعم أن المراهق الذي يستعد لتولي الحكم في السعودية يؤدي دورا ...

اترك رد