الخميس ، 30 مارس 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / “العَشَنَّقْ”.. وضَحَايَاه

“العَشَنَّقْ”.. وضَحَايَاه

عبد القادر عبار
.
ما وقع أخيرًا للمربّية الفاضلة “روضة كبايري” التي كافأها وزير التربية بالإحالة على مجلس التأديب، انتقامًا منها لجرأتها على نشر مشهد لواقعٍ مدرسيٍّ سيّء لا يساعد على حسن سير العملية التربوية، ويتمثل في الاكتظاظ الوحشي في الفصل، حيث يتقاسم المقعد 4 تلاميذ بعدّتهم وعتادهم الدراسي الفظ..
.
ذكّرني هذا، بحالة ووضعية إحدى نساء العرب في الجاهلية، كان لها زوجٌ أتعبَها وأشقاها جدًّا، نفسيًّا وماديًّا، إذ فرض عليها شرطًا قاسيًا، مُهينا ومُجْحفًا وهو: الصّمْت القَهْري الدائم وقبول الأمر الواقع، وعدم الشكوى، مهما كانت الرداءة والإساءة
..
فقالت تصفه، ذامّةً له، وشاكية وضعها التعيس :
* “زَوْجِي: العَشَنّقْ .. إنْ أنْطِقْ، أُطَلَّقْ، واِنْ أَصْمُتْ، أُعَلَّقْ” *
فالضّحيّتان، مُنِعتا من الكلام ابتداء، كما مُنِعتا من التعليق والتعقيب والشكوى انتهاء، ومن تخالف منهما الأمر، فالقاضي جاهزٌ للتّطليق.. ومجلس التأديب حاضرٌ للانعقاد.
والبعضُ، يرى أن السلامة والعافية.. في أن يحسب المستضعفُ نفسه من فصيلة الصُّمّ، البُكْمُ العُمْي، ويمثّل دور “شاهد ما شافش حاجة “؟ ليضمن رضا سيده؟.. وإلاّ.. “فعَلىَ نفسها، جنَتْ بَراقِشْ”.. كما قالت العرب.
______
*جاء هذا الوصف في حديث “أم زرع” عند البخاري.. (والعَشَنّق، هو الرجل الطويل، الأحمق كما يقول مفسرو الحديث).

شاهد أيضاً

اللي يتزوج أمي انقلو “يا بابا”

محمد الناصر رابحي هاك العام وقت اللي كنت صغير مازلت انطش طشان في اللغة قلي ...

اترك رد