الخميس ، 18 يناير 2018
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / حول إبادة الشعب السوري

حول إبادة الشعب السوري

الأمين البوعزيزي
.
كما حاكم الألمان والايطاليون مجرمي النازية والفاشية، وكما تبرّأت الفلسفات التحررية في الغرب من النزعات الشوفينية النازية والفاشية واعتبرتها عارا على جبين الأروبيين…
سيحاكم العرب يوما العصابات الشبيحية الفاشية وسيتبرّؤون من النهج الانقلابات العسكرية وتوريث الأوطان للأنسباء والغلمان، وستكون عبارة قومجي عارا سياسيا على جبين العرب رديفا لداعشي وصفيوني، وسيكونون كلهم رديفا للشيطان الرجيم…
.
القرآن الكريم حرض على غوث الشعوب المغلوبة على أمرها… والفلسفات التحررية الحديثة تجرّم استفراد الفاشيين بشعوبهم، وتدين الصامتين..
ـــــــــــــــــــــــــ العصابة الطائفية المجرمة التي تحتل الشعب السوري منذ عقود، استجلبت كل الغزاة وكل البغاة لتدمير سورية وابادة شعبها… والصامتون شركاء في الجريمة… سجل يا تاريخ…

شاهد أيضاً

تونسيات… لكن متحولات بمفعول “الرز”

إسماعيل بوسروال 1. الفلوس عندهم (زي الرز): هذه العبارة استخدمها رئيس الانقلاب العسكري في مصر، ...

اترك رد