السبت ، 21 أكتوبر 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / الباجي يحرف نص الدستور علنا

الباجي يحرف نص الدستور علنا

طارق بن عزوز

الباجي يحرف نص الدستور علنا… وبصريح العبارة
ويقول بالحرف “بدون مرجعية… يعني.. لا إسلامية… ولا مرجعية دينية أخرى”

والدستور ينص “في التوطئة” ثم وفي الفصل الأول صراحة بالنص
“تونس دولة حرة مستقلة ذات سيادة الإسلام دينها”.

وجميع فقهاء القانون وفقهاء القانون الدستوري يجمعون على القاعدة العتيدة في التشريع والشريعة الإسلامية “لا اجتهاد مع النص” والنص في تعريف أهل الاختصاص ما لا يحتمل معني آخر.. وجملة “الاسلام دينها” لا يمكن ان تحتمل معنى آخر.

ومن يشكك او يرد جملة “الإسلام دينها” يستطيع ان يشكك او يرد “حرة” أو “مستقلة” أو “ذات سيادة” لا فرق أما الجمل والعبارات التي لها معاني والدستور فيه الكثير من ذلك فمهملات البرلمان أولى بها ما دام “الرئيس” حامي الدستور يتجرأ على نصوصه.

فبطل تهافت السبسي وثبت نص الدستور

والله ذم سلوك بني إسرائيل لكثرة تلاعبهم بالنصوص المنزلة عليهم وتحريفها حتى يحذر المسلمين من مثل ذلك السلوك المنحط المشين أما السبسي فإنه محب للشواهد القرآنية فنذكره بقوله تعالى:

{مِنَ الَّذِينَ هَادُوا يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ} 46 النساء

وقال تعالى {فَبِمَا نَقْضِهِم مِّيثَاقَهُمْ لَعَنَّاهُمْ وَجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ قَاسِيَةً يُحَرِّفُونَ الكَلِمَ عَن مَّوَاضِعِهِ وَنَسُوا حَظاًّ مِّمَّا ذُكِّرُوا بِهِ} 13 المائدة.

فتراجع يا رئيس تونس عن التحريف خير لك أو أن تصب الزيت على النار فتعطي ذريعة للإرهاب، أنك تنكرت للنص الدستوري الذي يقدس الإسلام بل ويعتبره دين الدولة.

وهل تفيد كلمة دين غير كلمة مرجع بل ومتعالي ومقدس؟

فمرجع الدولة ليس اي دين بل دين الاسلام.

والنصوص لا تمحيها الأهواء فلا تحاول.

شاهد أيضاً

إصلاح التعليم… ومنهاج الخراب الكبير

إسماعيل بوسروال اطلعت على وثيقة الاصلاح التربوي 2017 المسماة “المنهاج” باللغة الفرنسية. وبعد قراءتها والتامل ...

اترك رد